عرض فيلم حرمان في ثانوية البعينة نجيدات

صورة من عرض فيلم حرمان
תאריך: 28/11/2017

ضمن مشروع مكافحة الكحول والمخدرات، في مجلس محلي البعينة نجيدات، نظم اليوم السبت عرض لفيلم حرمان، وذلك في اطار حملة اطلقها مشروع مكافحة المخدرات، على مدار شهر تهدف الى زيادة التوعية لمخاطر الكحول والمخدرات، على ضوء ارتفاع نسب تعاطي المخدرات والكحول في البلدة كما اشارت معطيات الشرطة.

واشرف على البرنامج الاستاذ محمد حمودة مركز التربية الاجتماعية الاستاذ محمد فقرا مركز مكافحة السموم والتدخين، ريم نصار المستشارة التربوية، عمر دلاشة مركز برنامج مكافحة السموم والمخدرات في المجلس، ويعرض الفيلم حكاية عائلة عانت الامرين من واقع اسري عنيف مع اب مدمن، نشأ منها شاب انحدر الى الجريمة والمخدرات وعاش واقع نفسي مأزوم، وبعد عرض الفيلم تمت مناقشة احداث الفيلم مع الاخصائي النفسي رائد محاميد.

ويهدف البرنامج الى عكس صورة واقعية لحالة العنف والجريمة في المجتمع العربي، التي تترافق مع تجارة السموم والمخدرات، واحداث صدمة درامية بشكل مشوق جدا لاقت قبول ورغبة لدى الطلاب.

كلمة المدير

وقال مدير المدرسة الثانوية المربي، سامي حمودة ان المدرسة تستثمر جل جهودها في عملية التربية للقيم، ونشر التوعية من افة العنف والجريمة، وهذه البرامج التي تتم في المدرسة وبالتعاون مع المجلس المحلي تساهم في رفع التوعية لدى الطلاب، وهو جهد مبارك تشكر عليه الهيئة التدريسية وبرنامج مكافحة الكحول والمخدرات.

فيلم حرمان

يناقش فيلم حرمان قضايا اجتماعية بارزة في مجتمعنا، مثل العنف الأسري والحرمان المادي ونقص العناية الأسريّة، تعاطي السموم والجريمة، اما بطل الفيلم فهو الممثل محمد عبد الرؤوف، ومخرجه الفحماوي مصطفى حسين. ويُعتبر هذا العمل مهمًا من الناحية الإنسانية والتربوية عمل ضخم نسبيًا، كونه فيلم محلي، وتمويله محلي أيضًا.

وشكر منسق مشروع مكافحة المخدرات في مجلس محلي البعينة نجيدات، مفتش المنطقة صالح بقاعي على الجهود التي بذلها هذا العام لتوفير المزيد من الميزانيات لرفع التوعية في البعينة نجيدات لمخاطر الكحول والمخدرات، كما شكر رئيس المجلس المحلي على دعمه غير المحدود لهذه البرامج.